أخبار مميزة

لأول مرة اكتشاف مذهل تحدث داخل الاهرامات في مصر

لأول مرة اكتشاف مذهل تحدث داخل الاهرامات في مصر 

أن المخازن المكتشفة ستُتاح للدراسة المستقبلية فور انتهاء البعثة من أعمالها، كما ستُفتح لاستقبال الزائرين من المصريين والأجانب في القريب العاجل.

وبدأت البعثة الأثرية المصرية – الألمانية عملها في الموقع منذ عام 2019 من خلال مشروع الحفظ والترميم لهرم الملك ساحورع، بدعم من صندوق وقف الآثار (AEF)، التابع لمركز البحوث الأميركي في مصر (ARCE)؛ بهدف حماية الأجزاء الداخلية من هرم ساحورع.

وبلغ عدد المخازن المكتشفة نحو 8، حسب الدكتور محمد إسماعيل خالد رئيس البعثة، لافتاً إلى أنه على الرغم من تضرر الأجزاء الشمالية والجنوبية من منطقة المخازن بشدّة، خصوصاً السقف والأرضية، فإنه لا تزال من الممكن رؤية بقايا الجدران الأصلية وأجزاء من الأرضية.

وتابع، أن المخازن المكتشفة رُمّمت ووُثّقت توثيقاً أثرياً دقيقاً، الأمر الذي أسهم في فهم التصميم الداخلي لهرم الملك ساحورع بشكل كبير.

وقد نجح فريق العمل كذلك في الكشف عن الأبعاد الأصلية والتصميم الأصلي للغرفة الأمامية لحجرة الدفن الخاصة بالملك ساحورع، التي تعرضت لأضرار مع مرور الوقت، إذ عانى الجدار الشرقي لها من أضرار بالغة، ولم يكن بالإمكان اكتشاف سوى الركن الشمالي الشرقي، وجزء ضئيل من الجدار الشرقي، إلا أن البعثة بنت جدراناً داعمة جديدة بدلاً من المهدمة.

ونجحت البعثة أيضاً في الكشف عن آثار ممر منخفض كان قد ذكرها المعماري الإنجليزي جون بيرينغ، الذي يعد من أوائل المستكشفين للتصميم الداخلي للهرم عام 183 الميلادي، حين ذكر أن هذا الممر كان مليئاً بالحطام والقمامة، وأنه لم يستطع دخوله بسبب حالة الهرم الإنشائية المهدمة، ومع ذلك، فقد اقترح أن هذا الممر المنخفض قد يؤدي إلى مجموعة من المخازن الخاصة بتخزين الأثاث الجنائزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى