أخبار الرياضة

في ضل العطلة الرسمية الدولية 4 اندية اوروبية امام فرصة دهبية

في ضل العطلة الرسمية الدولية 4 اندية اوروبية امام فرصة دهبيةبرشلونة
عانى برشلونة من سوء النتائج هذا الموسم، ويواجه شبح الخروج من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، كما يحتاج لمعجزة من أجل التتويج بلقب الدوري الإسباني.

برشلونة يحتل المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 17 نقطة، فيما جمع 6 نقاط يحتل بها وصافة مجموعته في دوري أبطال أوروبا، خلف بايرن ميونخ الألماني (12 نقطة).

وأعلن برشلونة نهاية الشهر الماضي إقالة الهولندي رونالد كومان من تدريب الفريق، ثم أسند المهمة لأسطورته تشافي هيرنانديز.

ومن المنتظر أن يبدأ تشافي مهمة إعادة برشلونة للمسار الصحيح بعد فترة التوقف، حيث يستهل مشواره كمدرب للفريق بلقاء الديربي الكتالوني ضد إسبانيول يوم 20 نوفمبر، في الجولة الـ14 من الليجا.

مانشستر يونايتد
كذلك يمر عملاق أوروبي آخر هو مانشستر يونايتد بأوقات صعبة، حيث فاز في 4 فقط من آخر 10 مباريات لعبها في الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج”.

وتحوم الشكوك حول استمرار النرويجي أولي جونار سولشاير كمدرب للفريق الإنجليزي، وعلى الرغم من حصوله على دعم الإدارة فإنه قد لا ينجو من الإقالة في حالة استمرت النتائج المخيبة في البريميرليج ودوري أبطال أوروبا.

وبعد التوقف الدولي يخوض مانشستر يونايتد مباراة في المتناول ضد واتفورد في الدوري الإنجليزي يوم 20 نوفمبر، قبل أن يخرج لمواجهة فياريال الإسباني في دوري أبطال أوروبا، ثم تشيلسي في البريميرليج يومي 23 و28 من الشهر نفسه.

يذكر أن فريق سولشاير يحتل حاليا المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 17 نقطة، بفارق 9 نقاط خلف تشيلسي صاحب الصدارة.

روما
قرر نادي العاصمة الإيطالية قبل انطلاق الموسم الحالي تعيين البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو مدربا للفريق، عاقدا عليه الكثير من الآمال.

لكن حتى الآن لم تأت رياح مورينيو بما تشتهي سفن إدارة “الجيالوروسي”، حيث يقدم الفريق أداء متذبذبا في الدوري الإيطالي وبطولة دوري المؤتمر الأوروبي.

ويحتل روما حاليا المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 19 نقطة بفارق 13 نقطة خلف نابولي صاحب الصدارة.

وحتى الآن لم تظهر شائعات قوية بخصوص إقالة مورينيو من تدريب روما، ويبدو أن إدارة النادي تثق في قدرة المدرب البرتغالي على تصحيح الأوضاع فيما تبقى من الموسم، بداية من الفترة التالية للتوقف الدولي الحالي.

روما يخوض مباراة سهلة نسبيا بالجولة الـ13 من الدوري الإيطالي ضد جنوى، الذي يصارع للابتعاد عن منطقة الهبوط، وذلك يوم 21 نوفمبر.

بعد ذلك يخوض روما لقاء مصيريا أمام زوريا لوهانسك الأوكراني في دوري المؤتمر الأوروبي، يستهدف خلالها الإبقاء على حظوظه في التأهل للدور التالي.

يذكر أن روما يحتل وصافة المجموعة برصيد 7 نقاط متقدما بفارق نقطة عن زوريا لوهانسك الثالث، وتفصله نقطة أيضا عن بودو جليمت النرويجي صاحب الصدارة، قبل جولتين من نهاية دور المجموعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى