أخبار مميزة

سبب وفات محمود حسين خطاب

سبب وفات محمود حسين خطاب 

قال المصدران، في تصريحات خاصة لمصراوي، اليوم الجمعة، إن محمود خطاب هو الابن الأكبر للسفيرة مشيرة خطاب من زوجها حسين خطاب ولديه شقيقة تصغره سنا.

وأوضحا، أن محمود حسين خطاب يبلغ من العمر نحو 40 عامًا وكانت وفاته بسبب مضاعفات حدثت له، مشيران إلى أن ابن السفيرة مشيرة خطاب كان يعاني من أزمة تنفسية مزمنة وجاءت الوفاة نتيجة مضاعفات صحية تعرض لها.

وشدد المصدران على أن الوفاة حدثت بتاريخ اليوم الجمعة الموافق 29 سبتمبر الحالي، موضحين أنه لم يتم حتى الآن تحديد مكان وموعد العزاء من جانب الأسرة.

وشُيعت اليوم الجنازة من مسجد الفاروق بالمعادي عقب صلاة الجمعة، وجرى الدفن بمقابر العائلة بمدينة نصر.

سبب وفاة محمود حسين خطاب نجل السفيرة مشيرة خطاب

توفي نجل السفيرة مشيرة خطاب رئيسة المجلس القومي لحقوق الإنسان، محمود حسين خطاب.

وسوف تقام اليوم ٢٩ سبتمبر صلاة الجنازة علي الفقيد بمسجد الفاروق بالمعادي عقب صلاة الجمعة.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من وفاة زوجها، المهندس حسين خطاب، والذي رحل عن عالمنا يوم الأريعاء الموافق 13 سبتمبر.

قالت السفيرة مشيرة خطاب، إن عمل الدبلوماسي صعب للغاية، سواء للرجال أو السيدات، حيث إن التنقل كثيرا ومن منطقة لأخرى هو أمر صعب، قد لا تستوعبه أي أسرة، «التنقل من غير أسرتي صعب على الزوج والزوجة والأطفال والأسرة عموما، والأطفال يادوب يكونوا صدقات ويروحوا بلد أخرى جديدة».

وأوضحت أنه وبالرغم مما واجهه أبنائها من مشكلات، جراء تكرار تنقلهم من مدينة ودولة إلى أخرى، إلا أنهم تعايشوا مع الأمر الواقع وحبوا مهنتها، ولم يشكو أي منهم من كثرة الترحال، «أنا بعتمد على ربنا كتير أكتر ما بخطط، ودايما بتكلم معاهم وأشرحلهم

زر الذهاب إلى الأعلى