تقنية

سامسونغ تتصدر مبيعات الهواتف

احتلت شركة سامسونغ المركز الأول في سوق الهواتف الذكية العالمي في شهر آب، حيث استحوذت على 22 في المئة من حصة السوق، بحسب ما أفاد تقرير من شركة أبحاث السوق (كاونتر بوينت ريسيرتش) Counterpoint Research

وفي شهر نيسان الماضي، خسرت شركة سامسونغ المركز الأول لصالح هواوي بسبب الانخفاضات الحادة في أسواقها الرئيسية في الهند، وأوروبا. ولكن في شهري تموز وآب، انتعشت شركة سامسونغ مع تعافي السوق الهندي بعد الخروج من حالة الإغلاق التي عمّت البلاد.

ووصلت سامسونغ الآن إلى أعلى حصة لها في السوق الهندية منذ عام 2018 من خلال اعتماد إستراتيجية قوية للبيع من خلال الإنترنت للاستفادة من الفرص الناشئة بسبب المشاعر المعادية للصين في البلاد.
وتعمل سامسونغ على توسيع الفجوة بينها وبين شركة هواوي التي تحتل المركز الثاني. وبعد تحقيق أعلى حصة عالمية لها بنسبة 21 في المئة في شهر نيسان الماضي، من المتوقع أن تنخفض حصة هواوي في السوق أكثر في المستقبل بسبب العقوبات الأمريكية التجارية المستمرة.

وتمكنت آبل من الحفاظ على حصتها خلال المدة الماضية، ولكن مع إطلاق هواتف (آيفون 12) الجديد في 13 تشرين الأول الجاري، نتوقع أن ترتفع المبيعات، ولكن في شهر تشرين الثاني المقبل، وذلك بسبب أن الإطلاق جاء متأخرًا مقارنةً بالسنوات الماضية. وستساعد دورة الحياة الطويلة لسلسلة (آيفون 11)، و(آيفون إس إي) الجديد الناجح – شركة آبل على سد الفجوة حتى طرح (آيفون 12) في الأسواق.

وحسب التقرير، فقد أظهرت شركة شاومي الصينية زيادة كبيرة في حصتها السوقية، لا سيما في الأسواق التي اعتادت فيها هواوي على الحضور القوي، مثل: وسط وشرق أوروبا.

وقال محلل الأبحاث (مينسو كانج): “تؤثر السياسات الجيوسياسية والشؤون السياسية بين الدول في سوق الهواتف الذكية بعدة طرق. وسيكون هناك نشاط تسويقي مكثّف لاغتنام الفرص في هذه المناطق والقطاعات”. وأضاف: “نتيجة لذلك، سيكون تركيز كبار اللاعبين في سوق الهواتف الذكية أقوى بكثير. ونحن نرى لاعبين، مثل: سامسونج، وآبل، وشاومي، وأوبو يستفيدون أكثر من غيرهم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق