تقنية

أبرز مميزات جوجل الجديدة التي تهدف لتحسين عمليات البحث .. تعرف عليها

ووفقا لما ذكرته البوابة العربية لأخبار التقنية، كان حدث جوجل – الذي تم بثه مباشرة – من أجل مشاركة العديد من التطورات الجديدة في ترتيب البحث، والتي أصبحت ممكنة من خلال أحدث أبحاث الشركة في الذكاء الاصطناعي.

كان واحدًا من أبرز مزايا بحث جوجل تحسين قدرته على التعامل مع الأخطاء المطبعية. قالت جوجل: إن 1 من كل 10 استفسارات لديها أخطاء إملائية، وعلى الرغم من أنه يتم تناوله حاليًا من خلال ميزة “هل تقصد؟”، التي تعمل جوجل على تحسينها.

قال”Prabhakar Raghavan”، نائب رئيس جوجل الأول: ” نقدم اليوم خوارزمية جديدة للتهجئة تستخدم شبكة عصبية عميقة لتحسين قدرتنا بشكل ملحوظ على فك رموز الأخطاء الإملائية، وفي الواقع، هذا التغيير الفردي يُحدث تحسينًا أكبر للتهجئة أكثر من جميع التحسينات التي أجريناها على مدار السنوات الخمس الماضية”.

تساعد خوارزمية الهجاء الجديدة جوجل في فهم سياق الكلمات التي فيها أخطاء إملائية، لذا يمكنها مساعدة المستخدمين في العثور على النتائج الصحيحة، وكل ذلك في أقل من 3 ميلي/ ثانية، وتتوقع عملاقة البحث أن تعمل تقنيتها الجديدة على تحسين 7 % من استعلامات البحث عبر جميع اللغات أثناء طرحها عالميًا.

البيانات الهامة متاحة الآن بسهولة:تعمل جوجل أيضًا على دمج مصادر البيانات المتنوعة التي كانت متوفرة في السابق فقط كجزء من “Open Data Commons” وإتاحتها.

الآن عندما تطرح سؤالاً مثل: عدد الأشخاص الذين يعملون في شيكاغو، فإن بحث جوجل يستخدم معالجة اللغة الطبيعية لتعيين بحثك على مجموعة محددة من مليارات نقاط البيانات في “Data Commons”؛ لتوفير الإحصائيات الصحيحة في صورة مرئية، وستجد أيضًا نقاطًا للبيانات وسياقات أخرى ذات صلة – مثل إحصاءات المدن الأخرى – لمساعدتك في استكشاف الموضوع بسهولة بمزيد من التعمق حسب جوجل.

اللحظات الرئيسية في محتوى الفيديو:نظرًا إلى أن العالم يحتضن بشكل متزايد محتوى الفيديو، فقد ابتكرت عملاقة البحث التعرف على الحاسب المتقدم والتعرف على الكلام؛ لوضع علامة على اللحظات المهمة في مقاطع الفيديو.

قالت جوجل: “باستخدام نهج جديد مدفوع بالذكاء الاصطناعي، يمكننا الآن فهم الدلالات العميقة لمقطع الفيديو وتحديد اللحظات الرئيسية تلقائيًا، حيث يتيح لنا هذا تمييز تلك اللحظات في الفيديو، حتى تتمكن من التنقل بينها مثل فصول في كتاب. فإذا كنت تبحث عن تلك الخطوة في درس تعليمي عن الوصفة، أو اللعبة الحائزة على جوائز في جولة رئيسية، يمكنك بسهولة العثور على تلك اللحظات، لقد بدأنا اختبار هذه التقنية هذا العام، وبحلول نهاية عام 2020 نتوقع أن 10 في المئة من عمليات البحث في جوجل ستستخدم هذه التقنية الجديدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق